That is Mohammed peace be upon him ♥️

أنا من عشاق قناة..

One path network..

و أعشق كلمات هذا الأخ الذي تحدث في هذا الفيديو الذي خقيقة لم أبحث يوما في اسمه.. كلامه دائما موزون و صريح..

فيديو قدم منذ أربع سنوات.. و شاهدته أنا اليوم..

أعجبني فشاركته.. و أنصحكم بالاشتراك في قناتي

Islam talks

One path network..

فحقيقة المواضيع التي تطرح فيها و الطريقة جميلة جدا و موزونة و مختصرة.. ♥️💞♥️

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

رؤوس أقلام حول ذكرى خير الأنام عليه الصلاة والسلام 🌹✍️

هو ليس عيدا.. و الاحتفال به بدعة.. و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار..

لكن.. نكران اليوم.. و تجاهله.. و عيشه كأي يوم.. سيكون جيلا يجهل من هو محمد عليه افضل الصلاة والسلام..

في نظري اقتصار الأعياد في عيد الأضحى و الفطر.. و إلغاء أي يوم يشكل رمزا من تاريخنا.. هو شيء يحط من قيمة الدين عند الأجيال القادمة.. بقولي هذا لا أشجع الاحتفال به.. لكنني لا أقبل أن يمر اليوم مرور الكرام..

في هذا اليوم يجب التذكير بمن هو محمد عليه الصلاة والسلام.. كيف عاش و ماذا قدم للبشرية جمعاء.. هذا ما يجب أن يكون كل يوم لكن في هذا اليوم أرى أنه يوم مناسب لذكره أكثر..

سأرجع بعجلة الزمن إلى حيث كنت طفلة.. و كان أباؤنا يشترونا لنا الألعاب النارية و للفتيات الطبل.. و يكون اليوم عبارة عن أمداح و لعب و غناء.. و في الأكل نقدم أكلة مغربية اسمها “البركوكش”.. و كطفلة كنت أعشق اليوم عشقا مجنونا و أنتظره بفارغ صبري.. إن كانت لا تزال هذه العادات.. فهذه وجبة دسمة لنمزج تلك الفرحة بحب محمد عليه افضل الصلاة والسلام.. إذ أفضل أن يخبر الآباء أبناؤهم من هو محمد و أنه أصل الفرحة والضحكة و النور.. بسببه نسعد و ننجو.. يقومون مثلا بحكايات و يخلقون جوا ماتعا لحكايات النبي عليه الصلاة والسلام.. و يقومون بمسابقات حول حياته.. فهم يجتمعون على كل حال.. فليحيوا سيرته..

و ليخبروا من هو محمد و من هم آل بيته الكرام رضوان الله عليهم.. فكيف سيحب الأطفال شخصا لا يعرفون عنه شيئا سوى اسمه و كونه نبي.. كيف يتخذونه قدوة و هم لا يعرفونه..

فمحمد عليه الصلاة والسلام.. هو من بكي شوقا لرؤيتنا.. و هو من كان يبكي الليل و يقومه بآية ” إن تعذبهم فإنهم عبادك و إن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم” (المائدة – 118).. و هو من ادخر دعوته شفاعة لنا يوم القيامة.. و هو من صبر على ألوان العذاب هنا من أجل تعبيد طريق الهدى ليصل إلينا.. هو من سامح أهل الطائف بعد ما رموه بالحجارة و طردوه و استهزؤوا به.. و سامحهم عسى أن يلدوا ذرية تعبد الله إذ كان همه الوحيد و الأوحد صلاح الأمة.. هو من استشار زوجته في أمر سياسي عظيم يوم صلح الحذيبية و أخذ برأييها رضي الله عن أمي أم سلمة .. و هو من لم تهمه المكانة إذ في وثيقة الصلح لم يهتم بكتابته كمحمد الرجل العادي أو كنبي عليه أفضل الصلاة والسلام.. و كان الرجل الذي يواسي الطفل عندما تكسر لعبته.. و يسهر الليل لإصلاح عقد زوجته.. و يسابق زوجاته و يلاعبهن.. و يعطي كل ذي حقا حقه.. كان يفرح لدخول غلام يهودي للإسلام قبل دقائق من وفاته و فرحته كانت لأنه أنقد شخصا من النار ليس لأن جيش الإسلام كثر.. كان الإمام الذي أطال السجود لأن أحدا من أسباطه صعد فوق ظهره و لم يشأ أن يزعجه.. كان من يقوم الليل حتى تنتفخ و تتشقق قدميه و عندما يقال له أنه مغفور ذنبه ماحمله على هذا العذاب.. يقول عليه الصلاة و السلام أفلا أكون عبدا شاكرا.. هو من سيشفع حتى لمن لم يؤمن به إن كان الشخص آمن بوحدانية الله جل و علا… أفلا يستحق هذا العظيم المحبة و التذكير بحياته و حياته أزواجه و صحابته..

هذه بعض رؤوس الأقلام.. للتذكير بفضله و عظمته عليه الصلاة والسلام..

هو رحمة للعالمين.. قصته يجب أن تنقش في الصدور.. فهي منبع الحب الصافي..

لا نحتفل بذكرى ميلاذه لكن نذكره فيها و نذكر من هو محمد عليه افضل الصلاة والسلام..

هو رأيي و الله أعلم

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

بمن نقتدي ؟!

بمن نقتدي ؟!

متى كان المسلم يرد الإساءة بالمثل.؟!

أندافع على رسولنا عليه أزكى الصلاة و السلام بأخلاق غيره؟!

هناك من حملته الغيرة على دينهم.. بالرد على “ماكرون”.. بتشويهه كاريكاتوريا.. و بإطلاق النكات عليه و على زوجته..

هل فعلهما يغتفر؟! لا أكيد..

لكن نحن نقتدي بالرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام.. هل كان ليفتخر بمن رد بتلك الرسوم و بألفاظ غير مقبولة..؟! أي صورة سنرسمها على الإسلام إن رددنا بالمثل؟! أين نحن من الإسلام في الرد بالحسنى و الحلم و الحكمة..

المقاطعة كافية جدا.. فهي تبين المعنى للكم دينكم و لي دين.. أنتم في وادكم و نحن في وادينا.. تبين أن المسلمين إصلاح و صلاح.. لا تذمير يأتي بالتعايش معهم.. و من عاداهم خسر و خسرهم..

هذه فرصة ثمينة لنري العالم ما هو الإسلام.. و ديننا معاملة و أخلاق.. نحن لا نقتذي بالعامة بل نقتذي بسيد البشر شفيعنا عند المحشر عليه أفضل الصلاة و السلام..

و في هذه الفرصة حبذا لو نشرنا قليلا من سيرته العطرة عليه أفضل الصلاة والسلام لنري العالم لماذا خطفت قلوبنا لأجله.. انشروا للعالم نور الهدى..

هدانا الله أجمعين لما يحبه و يرضاه..

هو رأيي و شاركته هنا معكم..

و كالعادة آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

من غوغاء…

فكر ملغوم

جيل عليل محموم

علم مسموم

الجهل في داخله يحوم

فعل مذموم

يصلي نارا من يحموم

الكل يغط في النوم

تزداد الثقافة فتكثر الهموم

تتصادم المعارف و العلوم

و تمضي الأيام و السنون

و الحق ما زال يناضل من داخل السجون

و العالم كله بقولة كن فيكون

غدا سيصبح مختوم.ا.

فطوبى لمن ملء قلبه باليقين و ترك ما تشابه و الظنون

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

نصرة النبي – عليه الصلاة والسلام – 🌹

ليس سهلا أن يهان حبيبي أبدا.. فقد ضحى عليه الصلاة والسلام بالكثير من أجل تنوير عقول العباد.. زهد في الدنيا و صبر لكل ألوان العذاب من عشيرته.. من أجل من؟! من أجلي و من أجلك؟!..

فهل سنصمت على المهزلة الفرنسية التي طعنت في أغلى من نملك.. في من نطمع بشربة من يده.. طعنا في صلب الدين.. لو طعنا في آبائنا و أمهتنا كانت لتكون الصدمة أهون و الله.. هو من بكى شوقا لرؤيتنا.. و هو من ادخر دعوته لأجلنا.. فهل سنخونه؟!

هل سنصمت و نحن معتصمونا بحبل الله؟!

ليس أمرا جللا أن نقاطع منتوجات من صنع فرنسي.. أسهل ما يمكن و الله خصوصا في فترة كورونا و الاقتصاد مهزوز .. فوالله لهو هين أن نموت جوعا على أن نعطي أموالنا في منتوجات ترفع راية الفسوق.. و تهدم صمعة المسلمين..

و كل منتج له بديل في السوق.. و إن لم يكن له بديل نصرة محمد بن عبدالله عليه أزكى الصلاة و السلام أفضل بكثير من شيء دنيوي..

فكما بكى شوقا لرؤيتنا فلنبكي شوقا لنصرته..

الكلمات تخون في مثل هاته المواقف و الله.. لكن أريد أن أضم صوتي مع صوت كل مسلم حر أبي.. و أن أدخل في الهاشتاغ و في المقاطعة و حتى إن تنازلت فرنسا عن إساءتها فأنا أقسم بالله أنني لن أعود لمنتاجاتها ما حييت..

خلقنا بدين يرفع همتنا.. فمن تكون فرنسا كي تهيننا؟!

#مقاطعة_المنتجات_الفرنسية

#BoycottFrance

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

النميمة الإلكترونية ⌨️

من أكثر الأشياء التي تحرق حسنات صحبها.. تتبع عورات و زلات العباد و التشهير بهم و الكلام فيهم..

في دنينا الحنيف النميمة حرام.. و هناك آيات و أحاديث صحيحة تطرقت للموضوع بشكل مباشر وواضح..

النميمة هي باختصار أن تتكلم على الشخص لا معه..بغرض نشر العداوة و الفساد…

و في زمن العالم الافتراضي.. أصبحت هناك برامج عديدة معروفة و مشهورة تقع تحت لواء الكوميديا الساخرة و هي في الحقيقة نميمة حارقة .. فجل مواضيعها تكون حول فضيحة الفنانة و الفنان و الشيخ و المشهور… و الشخص العادي الذي قال شيئا غريبا أو سقط أو…… و التعليق على الأمر ” بفكر ناضج” و “رجاحة عقل”.. لا شيء مفيد في تلك البرامج.. المدة كاملة من فضيحة إلى أخرى مع تعليق ساخر من صاحب الفضيحة..مدعيا التغيير و نشر الفكر البناء ؟!؟!

و في التعليقات تجد ثلة ممن يطبلون للبرنامج و صاحبه أو صاحبته.. و سأقول الجملة بالعامية المغربية ” عطيتيه العصير في كاس كبير”.. أي أن مقدم البرنامج قصف جبهة المشهور برده الساخر.. و تحسب أنه فعل عملا بطوليا أنقد العالم من كوارثه التي لا ينتبه لها أحد.. و تستمر الفضائح و تستمر النميمة الالكترونية المتسترة تحت لواء الفن و الكوميديا و التحليل الفكري….

و تشارك تلك البرامج على نطاق واسع.. حيث يتحول المتلقي من منصت للنميمة و هو أمر غير مرغوب فيه إلى صاحب النميمة إذ يعتبر قد نقلت بسببه و هو فعلا أمر خطير و ليس عاديا.. و هكذا يشارك الكل في انتشار الفضيحة أو النميمة.. الأمر ليس سهلا الأمر فيه أكل لحم أخ ميت و فيه جبال من السيئات.. فالشخص الذي سخر منه و تم التشهير به.. و إن كان عديم أخلاق سيظل بحقوقه على العباد.. حقوق التي كفلها الله له..

إن غاض الرأي العام أمر المشهور.. فليتوجهوا إليه برسائل خاصة فيها نصح و إرشاد.. فيها نهي عن المنكر.. و تبقى الرسالة بينك و بينه و الله مطلع على النية.. أما التشهير و القذف و السب و الشتم.. و مشاركة محتوى لا يغني و لا يسمن من جوع.. محتوى يضحك هنا و يبكي هناك عندما يقوم الحساب لسنا بحاجة إليه..

و أشير هنا أن التحذير بعيد عن السخرية.. فمثلا إن كان شخص ما يدس أفكارا مسمومة تحرف فكر متتبعه لا ضير في ذكر الشخص و الحجة التي تثبت صحة الاتهام الموجه له.. هذا ما يسمى ردعه.. و هو أيضا يدخل في خانة النهي عن المنكر.. لكن يلزم الحجة و الدليل..

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

الإلحاد غير البريء

لفترة طويلة من الزمن.. كنت أريد أن أطرح الأفكار التي طرحت في الفيديويين أعلاه.. لكن رأيت أنني لست مؤهلة للكلام في موضوع أكبر مني..

الفديويين يتطرقان لموضوع الإلحاد.. النسوية.. اللبرالية…. و غيرها من الأفكار الحداثية في عصرنا.. أهداف و أصل هاته الأفكار.. تقديم أستاذ اسمه أحمد دعدوش.. للأمانة لم أعرف هاذ الأستاذ قبلا لكن المواضيع كانت جيدة و تستحق أن تشاهد و تحلل بعقل وازن متزن..

يمكن القول أنه منشور أرشح فيه شيء رأيته مفيدا..

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

ثقافة اللوم 👉👈

هناك أشياء عندما تكسر.. تجرح.. و كي تصلح يلزم القليل من الصبر و الحكمة و سعة الخاطر..

من منا لم يفعل مصيبة في حياته؟!

و حل المصائب ليس بتلك الصعوبة إن أرشدنا ذوي الخبرة.. لكن هذه المسألة صعبة المنال قليلا في وسطنا أو ربما في العالم الأجمع..

فأول ما يقوم الشخص بمصيبة ما أو خطأ.. لا يستطيع الاعتراف.. لأن المصيبة بحد ذاتها مؤلمة.. فكيف بأن تتبع تلك المصيبة أو الخطأ أي كان بلوم؟!

لا يقصد الإنسان شخصا لتعديل أخطائه إلا لأنه التمس فيه خيرا و رأى فيه رحمة.. سواء أكان أسرة عائلة أصحابا أو أحبابا… و لا يلجأ الإنسان إلا لمن ترتاح له نفسه و لو كان غريبا..

و غالبا ثقافة اللوم ما تخرب تلك المحبة و الراحة.. فالمرء تحت تأثير وطأة الخطأ.. لا يتحمل ضغطا ك ” أخبرتك ذلك؟!.. ألم أحذرك قبلا من هذه المسألة.. معقول!! أ أنت غبي لهذه الدرجة؟!… و قائل هذه الكلمات يكون غالبا ينوي مساعدة الشخص.. لكن بعد توبيخه أكيد گي لا ينسى الدرس ..

و ما فائدة التوبيخ و اللوم ؟! و ما حصل قد حصل؟! تلك الكلمات تكسر أكثر مما تهدم..

ماذا لو استبدلت.. بعادي كلنا نقع في نفس الأخطاء.. فلنبحث حلا للموضوع معا.. بسيطة يمكنني إصلاح هذا الضرر.. خليها عليا و لا يهمك.. أو على الأقل الانصات و فهم المشكلة و ابتسامة خفيفة..

تطييب خاطر مكسور.. سنة من السنن النبوية.. التي نغفل عنها كثيرا للأسف..

جميل أن تعلم عزيزا عليك درسا.. كي لا يعيد و يزيد في الأخطاء.. لكن الردع الذي يأتي بكلمة حلوة يكون راسخا في القلب.. أكثر بكثير من كلمات تضيف الملح على الجرح.. فالألم لا يداوى بالألم.. بل يداوى بالرقة و العطف..

أطفالنا و أصحابنا و كل من لجأ إلى ساحتنا.. خطاء مثلنا.. و كلنا نهوى كلمة تطيب الخاطر و تذب الحياة في عروقنا في لحظات الانتكاس..

فلنغير ثقافة اللوم بالكلمة الطيبة.. بالتفهم.. و الانصات إلى المخطأ.. فلنغير التوبيخ و لنضع مكانه.. نصح بدون شخصنة أو تذكير المخطئ بأنه زل..

فلنحافظ على علاقتنا.. فاللوم و التوبيخ.. يكسران الشيء المنكسر و لا يصلحانه..

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي

النجاح خسارة ⚖️

سأركز في تدوينتي هذه على فكرة كتبتها في تدوينة “أوراق الخريف”..

“النجاح يعتبر خسارة إن لم نكن مستعدين له “..

سأشرح أو لنقل أسترسل في الفكرة قليلا.. كيف للنجاح أن يعتبر خسارة؟!.. النجاح نجاح و الخسارة خسارة 😑..

النجاح إن لم نوفر له أرضية خصبة كي يتكاثر فيه و ينمو سيكون خسارة.. فالنجاح ليس دقيقة و يمر.. النجاح هو مشوار حياة..

فما فائدة وظيفة إن لم نعرف قيمتها.. و فقهها.. حدود الحرام و الحلال فيها.. رسالتها.. أبعدها؟! .. ما فائدتها إن لم نكتسب معرفة كافية تخولنا لأن نرتاح فيها و نريح بها من نخدمهم؟! .. فكثير من من توظفوا ساخطون على الوضع إلى أبعد حد.. لأنهم بحثوا عن النجاح اللحظي.. وظيفة أو في معظم الحالات راتب شهري.. و أغفلوا ماهية و ما هي تلك الوظيفة أصلا.. و هل هم في استعداد لخوض غمارها..؟!.. هل هذا السخط يعتبر نجاحا أم خسارة؟!..

و ما فائدة شهادة جامعية أو دراسية مهنية.. إن لم يكن المرء متمكننا من ذلك التخصص؟! .. لماذا يجتاز المرء امتحانا أعد له من أجل الشهادة لا من أجل المعرفة؟! .. فلنفرض أن الإنسان اجتاز الامتحان.. طيب ماذا سيقول في المقابلات الشفوية التي تدقق في كل كبيرة و صغيرة؟!.. و كيف سيبدو لإنسان قصده من أجل أن يشرح له شيئا في تخصصه.. كيف سيصارحه بأنه لا يفقه شيئا.. كيف سيشرح له أنه كان يسعى لنيل شهادة لا نيل العلم و المعرفة.. في هذه الحال الشهادة أصبحت عبء لا انتصارا.. أصبحت مصدر قلق دائم..

و ما فائدة زواج إن لم يكن من أجل بناء أسرة متكاملة.. تفاهم و احترام.. لماذا نتزوج من أجل صورة على جدران السوشل ميديا و اسكات أفواه الناس.. مادام الخناق يسمع الى آخر الشارع.. و فلدات الأكباد أصبحوا ضحايا تشتت أسري داخلي ينخر في نفسية الأسرة جمعاء.. فقط لأن الزواج كان نجاحا يسكت أفواه الناس.. و الزوجان لم يكونا على استعداد لبدء التجربة.. فخسرا معا لأنهما لم ينتظرا الوقت المناسب..

النجاح في عين المجتمع الكبير.. خسارة حياة فرد أو أفراد لم ينتموا لفلسفة ذلك المجتمع.. فالنجاح ليس منصبا و لا مالا.. النجاح هو حكمة الاختيار التي تناسب الشخص المختلف.. النجاح هو الرضا الدائم على اختيار لحظي.. النجاح هو التأني في بعض الخطوات و إن أخرتك عن معايير المجتمع..النجاح هو معيار شخصي فنجاحي ليس نجاحك و نجاحك ليس نجاح غيرك.. لذلك فليهتم كل واحد بحياته كي لا يخسرها و يترك حياة غيره في يد غيره فهو مالكها..

هي فلسفتي و قناعاتي.. مع احترامي لظروف كل واحد..

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين.. 🌺

من صور الخريف 🍁

قياسي

فصل الخريف العتيق 🍁

سأتخلى عن التبجح بفصلي المفضل.. السيد شتاء..و لن أتغزل به اليوم..

و سأتكلم عن فصل الخريف.. و سأطلب من الشتاء أن لا يغضب مني.. ففصل الخريف لا يضاهى في مشهده الجميل الخلاب ..

عندما آخذ مشاويري في فصل الخريف.. أشعر أنني في متحف للفنون العريقة.. و أحس و كأنني أمشي داخل لوحة فنية.. ألوان متناسق.. و تساقط الأوراق متناغم.. و يااا سلام على خشخشة تلك الأوراق( لا أدري إن كانت كلمة سليمة هههه المهم هي الكلمة التي أستعملها قاصدة الصوت الذي تصدره أوراق الأشجار اليابسة عندما تداس).. و هذا الصوت و تلك الحركة من أكثر الأشياء التي تسبب فرحتي و سعادتي..

فصل أنيق.. أحسه كروح عتيقة.. فخم هو.. مليء بالحكمة..

أحس فيه و كأنني أجالس عجوزا تسعينية العمر.. زادتها تجاعيدها و شعرها الشائب جمالا.. تجاعيد تحكي عنها كل الحكايات التي مرت بها.. تماما كتلك الأوراق المتناثرة على الأرض في فصل الخريف..

فصل يراضي إخوته الفصول.. فيأخذ برودة الشتاء و مطره مرات.. و مرات أخرى يلسع بحره كالصيف تماما.. و مرات يعتدل كفصل الربيع.. لكنه لا يتنازل عن جماليته التي تخصه.. فصل رقيق حكيم جميل.. رغم تقلبه الدائم.. 🧡

و سألخص الفصل بسبحان من خلق الجمال و صوره 🧡

رغم أنني لست فتوغرافية إلا أن هناك بعض المواقف التي استوقفتني و أجبرتني على تصويب عدستي عليها في هذا الفصل..

dig

و آخر دعوانا فيها أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين 🌺

قياسي